ساحة حرة
الثلاثاء 10 يوليو 2018 08:52 مساءً

أصبحنا لا نعرف باي مكان يختبئ السيئون فالجميع يتحدثون بمثاليه

يونس المشوشي

انا صحيح مختلف في التفاصيل المجلس الانتقالي وانتقده في كثير من الامور  لكن ما كانت تنتقد وتتكلم به ذكرا العراسي مع احمد بن بريك غير صحيح وكأنه تم تحفيظها هذا الكلام مسبقا فياما سمعنا مثل هذا الكلام من قبل ونفس كلام الإخوان الذين ينتقدون المجلس الانتقالي .... وبقبح الكلام  تأتي في الاخير  تساوي بين المجلس الانتقالي وميليشيات الحوثي هذا هو العهر السياسي بعينه وهذا ما اسمعه في كثير من قنوات الإصلاح يرددونه باستمرار ....

لا يعني بان عمل ذكرى العراسي البطولي السابق يجعلها بان تكون معصومة من مغريات  المناصب والمال ( اصبحنا لا نعرف باي مكان يختبى السيئون فالجميع يتحدثون بمثاليه ) فلقد شاهدنا كثير من القيادات الجنوبية التي شاركت في الحرب  تعطي ظهرها للقضية الجنوب وباعوا ما كانوا يناضلون من اجله مقابل مناصب شخصية وأموال يزيدون أرصدتهم فأصبح الجنوب شي ثانوي لهم ...

فليس المستحيل ان تضعف ذكرى العراسي مقابل منصب يتم وعدها به او أموال يتم اعطائها مقابل هذا الموقف الذي كان الفيديو بدايتا له لترويجه وتعزيزه ...

 وفي الأخير سوف تأخذ ذكرى العراسي مكسبها هذه المرة من هذا الفيديو وسوف تجد ترويج إعلامي لكل منتقدين المجلس الانتقالي وقضية الجنوب وتقريبا سوف تحصل على منصب كما فعل غيرها من قبل من عملوا على تشويه وشن حمله انتقادات على المجلس الانتقالي وتشويه كل ما يقوم به في الجنوب وحصولهم على المناصب مقابل...

اذا كانت تريد ذكرى العراسي انتقاد المجلس الانتقالي انتقاد بناء لتصحيح مسار المجلس الانتقالي الى ما يخدم القضية الجنوبية فكنا سوف نرحب بهذا الانتقاد لاكن ما فهمت من حديثها وانتقادها هو المجلس الانتقالي من أساسه وليس أخطائه وهذا ما يريده كل اعدا الجنوب .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018