إقتصاد وتكنلوجيا

كابوس يهدد الخصوصية.. هواتف ترسل صورا عشوائية دون إذنك!

الثلاثاء 03 يوليو 2018 02:40 مساءً عدن(عدن الغد) العربية


أفادت تقارير بتعرض عدد من أصحاب هواتف سامسونغ إلى مشاكل في أجهزتهم، بما في ذلك النماذج الأحدث مثل غالاكسي نوت وغالاكسي إس 9.

وأرسلت هذه الهواتف المحمولة صوراً مخزنة ضمن الجهاز إلى جهات الاتصال، وبالرغم من أن إمكانية إرسال الصور إلى الآخرين تعد بمثابة إحدى الوظائف الأساسية للهاتف الذكي، ولكن عندما يبدأ تطبيق الرسائل النصية للهاتف في إرسال الصور بشكل عشوائي دون معرفة صاحب الجهاز، فإن الأمر يصبح كابوساً.

ويبدو أن المشكلة تنبع من تطبيق رسائل سامسونغ Samsung Messages، وهو تطبيق المراسلة الافتراضي على أجهزة هواتف Galaxy الخاصة بالشركة الكورية الجنوبية.

وأشارت التقارير القليلة حول هذا الخطأ إلى أن الهواتف تقوم بإرسال الرسائل دون أن يقوم التطبيق بتسجيل أي أثر لوجود رسالة صادرة، وليس واضحاً بعد عدد الأشخاص الذين تعرضوا لمثل هذا النوع من المشاكل، والذي يعد بمثابة انتهاك كبير للخصوصية.

كيف تحمي نفسك من الثغرة؟

وقالت الشركة في بيان: "نحن على دراية بالتقارير المتعلقة بهذا الأمر والفرق الفنية التابعة لنا تنظر فيه، ويتم تشجيع العملاء المهتمين على الاتصال بنا مباشرة"، وبالرغم من ذلك فإن الشركة لم تقترح بعد حلاً للمشكلة، ويعمد التطبيق بشكل خاطئ ولأسباب لم يتم تحديدها على إرسال الصور المخزنة على الأجهزة إلى جهات الاتصال بشكل عشوائي عبر الرسائل القصيرة، حتى أن أحد المستخدمين يدعي أنه بدلاً من إرسال صورة واحدة، فإن التطبيق أرسل معرض الصور بالكامل إلى جهة الاتصال!

ويعتبر الجزء الأكثر رعباً فيما يتعلق بهذا الخطأ هو أنه عندما يقوم تطبيق سامسونغ بإرسال رسائل إلى أشخاص آخرين، فإنه لا يترك أي دليل على أنه قد فعل ذلك، ما يعني أن الناس قد لا يعرفون أن صورهم قد تم إرسالها حتى يحصلوا على رد من المستلم حول الصور العشوائية المرسلة إليهم، لكن سجلات مشغلي شبكات الهاتف المحمول تسجل ذلك، ويمكن لمالكي هواتف سامسونغ في الوقت الحالي إلغاء أذونات تطبيق Samsung Message لمنعه من الوصول إلى ملفات الجهاز.

ويظن بعض المستخدمين أن هذه المشكلة لها علاقة بتحديثات رسائل RCS، بما في ذلك T-Mobileالتي تعد إحدى شركات خدمات المحمول المسؤولة عن واحد على الأقل من الهواتف المتأثرة، حيث أصدرت T-Mobile في وقت سابق من هذا الأسبوع تحديثاً جديداً لخدمة RCS وهو معيار تراسل جديد مدعوم من غوغل، وقادر على جعل الرسائل النصية تبدو أشبه برسائل تطبيقات الدردشة.



شاركنا بتعليقك