آراء واتجاهات
الخميس 14 يونيو 2018 06:48 صباحاً

ياسليمان.. هل تسمعني؟

ناصر الفضلي

الى فخامة الرئيس القائد المشير الركن عبدربه منصور هادي حفظك الله
سيادة الرئيس وبدون مقدمات نتمنى بان تكرم أيقونة الروح المعنوية أثناء احتدام المعارك الطاحنة في عدن والوطن بأكمله القيادي الجنوبي البطل أحمد الدياني والذي عرف برسائله المشهور (ياسليمان مرر ياسليمان) حيث كانت رسائله لها صدى كبير لدى المقاتلين ورفعت لديهم الروح المعنوية.

وكان البطل أحمد الدياني بمثابة دائرة التوجيه المعنوي من خلال رسائله الصوتيه التي يبثها يوميا ويحث فيها المقاتلين على الثبات والصمود ويحذرهم من بعض الثغرات التي قد يسلكها العدو وكذلك يحذرهم بعدم الاستماع للاشاعات التي يطلقها أعلام الانقلابيين وغيرهم ويؤكد على ان النصر حليفكم ايها الأبطال .
كان البطل الدياني موجها وقائدا عبر رسائله الصوتيه التي ذاع صدها في كافة ارجاء الوطن الحبيب وعقب تحرير عدن لم يظهر هذا القيادي ممتدحا ومتبجحا بماقام به مثلما يفعل الآخرين الذين يمنون على وطنهم بواجبهم ازاء وطنهم .


واليوم انصفوه اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات بتكريمة بشهادة دكتوراه فخرية ولقب سفير للنوايا الحسنه.. ولكن سيدي الرئيس فهل له حق على وطنه بان يكرمه؟ وثقتنا في فخامتكم كبيره بالاعتناء بمثل هكذا رجال ابطال وعملوا بكل الوسائل للدفاع عن عرضهم وارضهم فتحية كلها إجلال واكبار للدكتور السفير أحمد الدياني
وياسليمان ياسليمان مرر الى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018