أخبار المحافظات

فيما تتحول المديرية إلى ورشة عمل لاستقبال عيد الفطر والزوار .. مأمور التواهي : السياحة لم تتجاوب معنا، ووزيرها طلب من مستثمر (25 ألف دولار) للبدء بإجراءات الاستثمار

الخميس 14 يونيو 2018 12:06 صباحاً تقرير / أحمد حسن وقيصر ياسين - تصوير / صقر العقربي


تحولت مديرية التواهي بكل مؤسساتها الخدمية والسياحية والثقافية إلى ورش عمل حقيقية مع العد التنازل لقدوم عيد الفطر المبارك لاستقبال الزوار وتفعيل الحركة السياحية فيها والاحتفاء بأيام عيد الفطر المبارك، إذ ازدانت المديرية بأبهى حللها والقيام بأعمال النظافة، الصرف الصحي وشفط مياه الأمطار وتصفيات تراكم القمامات والأتربة وتنظيف الحدائق العامة وصيانة ألعاب الأطفال وتوزيع رذاذ مياه نافورة حديقة الملكة فيكتوريا لتلطيف الجو للزوار والعائلات التي ستقضي وقتـا سعيدا ومريحـا بين حشائش الحديقة والاستمتاع بتنوع الألعاب التي ستعيد البسمة للأطفال.

 

وفي لقائنا مع الأخ عبدالحميد الشعيبي مدير عام مديرية التواهي الذي وجدناه يترأس اجتماعـا للمسؤولين المختصين في المديرية وتحول مكتبه إلى غرفة عمليات خدمية لمتابعة المسئولين على الخدمات بصدد مناقشة استعدادات مرافقهم في استقبال أيام العيد وزواره حيث قال مدير عام المديرية:

 

إن الاستعدادات في مديرية التواهي على قدم وساق وتسير بخطى حثيثة لاستقبال عيد الفطر المبارك.. موضحـا أن هذه الاستعدادات تتمثل في تصفية الحدائق العامة والسواحل مثل ساحل جولد مور (الساحل الذهبي) ولاستقبال الزوار والعائلات في حديقة الملكة فيكتوريا بعد تنظيفها وصيانة ألعابها مع استكمال الإنارة فيها.

 

وأضاف يقول : لقد قمنا بحملة تنظيف شاملة في جميع مناطق المديرية وفي مقدمتها ساحل جولد مور، كما تم التعاقد مع (250 عاملا) من عمال النظافة وتم العمل على تنظيف ورش الأسواق والاستمرار في حملات النظافة قبل العيد لتشمل القلوعة والواهي.

 

أما فيما يخص هطول الأمطار أوضح مدير عام المديرية أن من المشاكل التي عانينا منها بسبب الأمطار هو سوء استخدام أنابيب الصرف الصحي والمناهل من قبل المواطنين، إذ يتم فتح أغطية المناهل بشكل جزئي من قبل المختصين في إدارة النظافة لكن المواطنين يفتحون الأغطية بشكل كامل، فانجرفت كثير من الأحجار والطمي وأكياس القمامة مشكلة لنا مشاكل نحن في غنى عنها.

 

واستطرد قائلا : وأمام هذا الوضع بذلت السلطة المحلية في المديرية وإدارة الصرف الصحي جهود طيبة ومكثفة في شفط المياه الآسنة من الشوارع الرئيسة خلال (24 ساعة) وما تبقى من بعض الأحياء الداخلية تم شفطها في اليوم التالي.

 

وفيما يتعلق برصيف السياح ومتنزه نشوان فقد تم اللقاء مع القائم بأعمال المحافظ الأخ أحمد سالم ربيع علي وأعدنا قضية إعادة بناء بوابة رصيف السياح إلى الصدارة، حيث رفعنا مذكرة للقائم بأعمال المحافظ بضرورة إعادة بناء بوابة  الرصيف السياحي والعمل على تجاوز المشاكل التي خصصت مع الحكومة بصددها والتي أدت إلى تأخير البناء حيث وجه القائم بأعمال المحافظة مكتب الأشغال العامة بتبني هذا الموضوع مجدداً.

 

ولدى تطرقه إلى وضع متنزه نشوان قال عبدالحميد الشعيبي: لقد تم الاتفاق مع القائم بأعمال المحافظ خلال زيارته للمديرية على إعادة تفعيل وتنشيط هذا المرفق السياحي التاريخي، وتم مناقشة أوضاع المتنزه معه وتم طرح الصعوبات في هذا الجانب وعدم حسمها من قبل الحكومة.

 

علمـا بأنـه قد تم مع رسالة سابقة من قبل المحافظ السابق بهذا الخصوص إلى الأخ رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر حيث تم إخطاره بالخروقات القانونية التي أوضحتها اللجنة المشكلة من قبل المحافظ السابق عيدروس الزوبيدي والتي اقترحت بسحب جميع المنشآت السياحية في المديرية من المستثمر السابق الكثيري الذي لم يلتزم بالشروط القانونية المتفق عليها، ولكن للأسف لم تجد هذه اللجنة أي تجاوب من قبل الحكومة.

 

وأعاد مدير المديرية إلى الأذهان أن أحد المستثمرين تقدم مؤخرا لاستثمار متنزه نشوان بتأهيله واضطرت السلطة المحلية الموافقة على الاستثمار طالما هناك تماطل من قبل الحكومة – لكن للأسف الشديد – أن مكتب السياحة في المحافظة لم يتجاوب مع قيادة السلطة المحلية، واضطر المستثمر الذهاب إلى وزير السياحة فطلب منه الوزير(25 ألف دولار أمريكي) حتى تتم الموافقة على البدء بإجراءات الاستثمار وفي مثل هذه الظروف والعراقيل الحكومية لا يمكن تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية بشكل عام في ظل هذه القيادات الحكومية التي لا تخدم الوطن.

 

وحول برنامج الفعاليات الثقافية خلال أيام العيد قال مدير عام المديرية عبدالحميد الشعيبي إن لدى مكتب الثقافة في المديرية عددا من البرامج الترفيهية بالتنسيق مع المجتمع المدني واتفقنا على إقامة أمسيات فنية في ساحة الجندي المجهول (ساحة الشهداء) في التواهي.

 

وعن الاستعدادات البيئية والخدمية في أيام العيد قال مدير عام المديرية: قمنا بالنزول والتنسيق مع مكتب الصناعة في الأسواق لوضع حد لجور ارتفاع الأسعار وعدم التقيد بتوجيهات مكتب الصناعة والتجارة بعدن لكن دون جدوى، نظرا لتأرجح ارتفاع أسعار الدولار لكننا قمنا بالنزول الميداني إلى المخابز والأفران وأماكن اللحوم والأسماك لالتزامهم معايير النظافة وبفتح الأفران والمطاعم خلال أيام العيد لتقديم الخدمات للمواطنين.

 

وحول الصعوبات التي واجهتها المديرية في ضبط الأسعار ومشاكل الأمطار والصرف الصحي والكهرباء تتحمل مسئوليتها الحكومية التي لم تقوم بتوفير الآليات المطلوبة فلا يوجد في المحافظة سوى (3 سيارات) خاصة بالانسدادات أحدها عاطلة واثنان شغالين مكيف سيتم توزيعهما على مديريات محافظة عدن الثمان، فهذه الأمور مسئولية الحكومة، وإذا ما وفرتها يمكن بعد ذلك أن تحاسب السلطة المحلية، وهناك عشرات المليارات تذهب في الاتجاه الخاطئ.


تعليقات القراء
322719
إقالتك هي الحل | عدني
الخميس 14 يونيو 2018
الضالع اولاد عم الشعبيه كذابين مبعسيسين مزورين مناطقيين لذلك يجب اقالة الشعيبي والمجئ بشخص كفائه من أبناء التواهي عدن وتعيينه بهذا المنصب والشعيبي يسرح له الشعيب يتوظف هناك أحسن له قده يسرق الدخل حق المديرية ويتقاسم به مع المجلس الانتقالي ويطبع به صور الزبيدي واعلام وعاده معه وجه يتكلم هؤلاء الناس مش راضيين يعرقلوا كم هم حقودين يا ساتر منهم

322719
هذا موظف حكومي او فانوسي | عدني
الخميس 14 يونيو 2018
يسب الحكومه وناسي انه موظف حكومي عاد بيراجعكم الله يأهل الضالع شوفوا الرجل يبدو عنده انفصام بالشخصيه زي سيده الزبيدي المريض رقم واحد قبح الله اوجاهكم


شاركنا بتعليقك