آراء واتجاهات
الأربعاء 13 يونيو 2018 06:20 مساءً

 هل الحديدة ستضع نهاية للحرب ؟!

د. يوسف سعيد احمد

ابو محمد بالهاتف من بعيد
هل الحديدة ستضع نهاية للحرب ؟!

ابو محمد كان من الرجال الاثرياء بالقيم الانسانية الرفيعة
وبسمو اخلاقة. .
عرفتة رجلا شهما
وحالة طيب ومستقر قبل سنوات من ألآن .. اعتمادا على راتبة ..
يحرص إلا ان يصحبني معه للغداء في اكثر الايام قائلا انت اسرتك في عدن .
وهو هنا مميزا عن غيرة
كان يخجلني بشهامتة وكرمة .
وفي جلوسنا مع الاصدقاء ..
لايتوقف ابو محمد عن النقاش والمحاججة مدافعا عن خياراتة ومواقفة . .
ابو محمد الستيني العمر لم اعد اراة منذ اكثر من 15 عاما..
شغلتنا الحياة وانقطع تواصلنا
الوه ..
بدا كلامة معي متهدجا .. تفضل من معي اذا تكرمت ..
الوه انا ..هل تذكرني دكتور ..
اهلا وسهلا يابو محمد
كيف لي لا اذكرك نحن بينناء عشرة اكلت معك من يد ام محمد عيش وملح
لايمكن ان انسى شهامتك
ومواقفك الانسانية الرائعة .
ابو محمد :
الحمد لله انني وجدت هاتفك اول امس اخذت من الاخ ..
اهلا وسهلا اخي العزيز تفضل اي خدمات ..خبري اولا عن احوالك
رد قائلا :
"بغانا الحرب تخلص يادكتور " لاننا خلصنا " نحن نعيش حالة من الذل لم اعد استطيع تلبية حجات اسرتي الاساسية.
الفواكة واللحوم اصبحت شيء من الماضي ونوع من التخمة .
قد تتذكر كم كنت اختار لولدي محمد من ملابس جميلة ولا يخرج إلا وهو مشيك عندما كنت اصطحبة معي خارج المنزل
نعم .. نعم ربي يحفظة لكم .
لكن اليوم يادكتور
الوضع تغير ..قلبي يتمزق حينما ارى
احفادي وبناتي يرتدون ملابس قديمة مرقعة .
والله اني لا استطيع التدقيق في وجوههم الشاحبة والمنكسرة خاصة عندما يشوفون حجم الفارق ودرجة الهوه بين حالي وحال آخرين ممن فتح لهم الله بمصادر دخل غير مشروعة وفرتها لهم ظروف الحرب والبعض انخرطوا في علاقات مشبوهه واستطاعوا ان يستحوذو على اصول وموارد تاتيهم من مصادر مختلفة لكن هؤلا هم قلة .
نعم اخي العزيز .. دكتور لماذا لاتكتب ان السواد الاعظم من الناس الذين انهكهم الذل وحجم الانكسار ..
ماذا اقول هل تصدق يادكتور وامام هذه الظروف وصل بي الحال انني اصبحت لاشعوريا امد يدي للناس طمعا في كرمهم ورحمتهم بعد الله .
قلي يادكتور ماذا افعل انا والله اشعر بالمهانة ..
معاشي اربعين الف كيف لي ان اقسمة بين احتياجات الاسرة المختلفة ؟
انا تعبت ولم اعد استطيع التفكير .
ولا اخفيك سرا ان واحدة من بناتي راتني يوما وانا اطلب مساعدة من صاحب بقالة في الحارة المجاورة لحارتنا
الله
لا رحمة لانه
لم يرحمني لم يرحم ذلي.
وبمجرد وصولي المنزل
حالة
من العويل
امامي
ام محمد تبكي والبنات واحفادي لان ابنتي قصت عليهم ... وانفجرت البنت الاكبر في وجهي يابا ارجوك لاتمد يدك إلا لله
ونعم بالله
اسمح لي انا يابا المنقبة ان اطلب الناس بدلا عنك على الاقل ما احد يعرف بنت من
انا ارجوك ابنتي لاتفعليها . . وبكينا جميعنا ..
وواصل ابو محمد وبحديث خافت متهدج .. هذه المعاناة وهذا الحال لم اشهدة في حياتي تعبت ..تعبت
يادكتور ..
هم فقط تجار الحروب الذين جعلتهم الحرب سعداء ومرفهين يقيمون العمارات ويقتنون السيارات ويراكمون الثروة في الشمال والجنوب.
هل الحديدة ستنهي الحرب ؟

لذلك دعني اسئلك يادكتور على الاقل انت اكثر قدرة مني على قراءة الواقع هل الحديدة ستجعل السلام في متناول اليد وتنهي الحرب لينتهي كارثة الذل .. الموت والفاقة والفقر والمرض ؟
لم استطيع الاجابة على سؤالة قلت له ربما ياصديقي العزيز:
دعنا نامل ان الحرب شارفت على الانتهاء وان الغد سيكون اجمل
وان اليمنيون سيودعون هذا الكابوس وهذه الماساة الانسانية
كابوس الحرب ويغادرون حالة الفقر ووضع الفاقة
وحالة الذل والانكسار الى الابد .
وعدت صديقي ابو محمد ان اتواصل معه مرة اخرى وثانية وثالثة
لكني
ودعتة وفي قلبي شعور لايوصف بالمرارة من حجم الماعناة التي يعيشها الناس في اليمن في كل مكان
ابو محمد نموذجا .
د.يوسف سعيد احمد


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018