أخبار عدن

صندوق النظافة وتحسين المدينة بعدن عطاء رغم الصعوبات

الأربعاء 16 مايو 2018 04:30 مساءً كتب / شكيب راجح


نائب المدير التنفيذي للصندوق لـ(عدن الغد) ..

اسطولنا يعاني بسبب سرقة 48 سيارة وتدني الايرادات مشكلة كبيرة نعاني منها

توجيهات رئيس الجمهورية بشراء سيارات للنظافة وانزال المناقصة ننتظر وصولها

 

في ظروف استثنائية يواصل صندوق النظافة وتحسين المدينة في محافظه عدن عمله الدؤوب راسم بذلك اروع لوحات التألق رغم المشاكل الجمه التي تواجه كانعكاس للوضع الاستثنائي التي تمر بها عدن على وجهة الخصوص و البلد بشكل عام .

ولعل الجهود التي تبدلها قياده الصندوق والعطاء الكبير للعمال في الميدان شكل نقطة مهمة في نظافة مدينه عدن رغم اثقال المعوقات و الصعوبات التي تقابل الصندوق و في مقدمتها تدني ايرادات الصندوق وحالات السرقة التي تعرض له اسطول الصندوق ونهب قرابة الخمسون سيارة تابعة للصندوق ومشاكل اخرى يواجهها الصندوق تقف عائق امام الطموحات الرامية في جعل عدن مدينة خالية من القمامة ناهيك عن غياب الوعي المجتمعي تجاه النظافة وعامل النظافة بالإضافة الى جهل الكثيرين بالثقافة البيئية وهي مشكلات اضافية يقابلها الصندوق .

وازاء ذلك يمكن لنا القول ان ما يحققه صندوق النظافة وتحسين المدينة بالعاصمة عدن يعد انجاز استثنائي يفرض علينا الإشادة به انصافا لجهود قياده الصندوق وترجمة لعمال يعملون بزروف غير امنه ويكابدون حرارة الشمس حتى تظهر عدن بتوبة الجميل من خلال حرصهم على تنظيف شوارعها وازقتها ورفع القمامة تصل يوميا الى عشرات الاطنان من مخلفات القمامة.

للوقوف اكثر حول عمل صندوق النظافة وتحسين المدينة بعدن والصعوبات التي تقابله وخططه للفترة القادمة، التقينا بالأستاذ نبيل غانم نائب المدير التنفيذي للصندوق الذي قال :"النظافة جانب خدماتي مهم في الحياة لا يقل اهمية عن الكهرباء والماء بل ان النظافة تقع في اولوية الخدمات من الكهرباء فمن غير المعقول ان تعيش وسط القمامة لكن من الممكن العيش بدون كهرباء ومن هذا المنطلق نحن في صندوق النظافة وتحسين المدينة بعدن نعمل من اجل جعل عدن مدينة خالية من القمامة واضعين الخطط و البرامج الرامية لتحقيق  الهدف المنشود وعن الصعوبات التي تقابلهم".

واضاف النائب التنفيذي للصندوق :"وضع البلد بشكل عام بحالة حرب وهذا الوضع من طبيعي ان يعكس نفسها على مدينه عدن التي تعيش جراء ذلك ظروف استثنائية جعلتنا نعاني العديد من الصعوبات واهمها شحة في اسطول الصندوق بسبب ما تعرضت له سيارة النظافة للسرقة حيث تم سرقة 48 سيارة من اسطول الصندوق، ثانيا التدني الكبير في ايرادات الصندوق حيث معظم ايرادات الاسواق لا تدخل الى خزينة الصندوق .. ورمي مخلفات البناء في الشوارع ورمي القمامة بغير مواقعها".



شاركنا بتعليقك