ساحة حرة
الثلاثاء 15 مايو 2018 03:10 مساءً

أن فضل الإمارات على الخليج كفضل الثريد على سائر الطعام

طاهر بن طاهر

ان الإمارات العربية الشقيقه كانت ومازالت صقورآ بالجو وابطال المقاومة مخالبها على الارض وقد اثبت التاريخ بعد عاصمة الحزم بأن رجال الإمارات رجال علم وعمل ورجال قتال من الدرجة الاولى !

رجال الإمارات لايقاتلون من الجو فقط بل يخوضون اليوم في المخا عمليات برمائية ضخمة لمساندة الوية العمالقة الجنوبية وقوات المقاومة الجنوبية وقوات حراس الجمهورية والمقاومة التهامية للسيطرة على اهم ثاني ميناء بالمنطقة وقطع اوصال إيران بالمنطقة وبتر ذراعها وتحرير الشمال من العدوان الفارسي الغاشم الذي يأكل الاخضر واليابس في الشمال ويدمر المنازل ودور العبادة ويقتلون العزل والابرياء وكبار السن والاطفال وقد يقول الاخوان والحوثيين ومواقع إيران لماذا الجنوب يقاتلون في صعدة والمخا ويشاركون بتحرير ميناء الحيمة !!

فهم يحرضون الجنوبيين بطرق خبيثة وجهنمية لاجل عدم تعزيز جبهات الشمال بمقاتلين جنوبيين بينما رجال السياسة يعلمون جيدآ بأن استقرار الشمال وتحريره وتسليمه إلى جيش وطني متفق مع الامارات الشقيقه يسهل من ترتيب الجنوب واعلان مايريده شعب الجنوب ومايلبي امالهم وتطلعاتعم وسياتي حراس الجمهورية يختصرون الطريق ويختصرون ضياع الوقت والمال لكون طارق صالح يمتلك حاظنة في الشمال ولديه علاقات مع مشايخ وقوى نفوذ ومع الجيش الذي بناه صالح قبل ان يعدموه الحوثيين ويسفكون دمه بدون محاكمة بل جماعه من المستجدين امطروه بوابلآ من الرصاص امام اطفال من اسرته وهذا مايستدعي من طارق ان يكون الزير السالم بالشمال للاخذ بثأر عمه الذي كتب بدمه ((طارق لاتصالح...!! )) .

وتحرير الشمال اصبح شيء مهم بعدها يتم الاتفاق على دولتين يسودها الحب والموده ونعود إلى الجذور كما كنا قبل 1990م شعب واحد بدولتين واصبحنا بعد 1990م شعبين بلادولة ونعتقد ان الابناء في الشمال لن يرتكبوا الاخطاء التي ارتكبها الاباء لانهم يعرفون بأن الامور في الجنوب خرجت عن سيطرة الشمال وان الجنوب اثبتوا انهم اوفياء للوقوف مع الشمال للقتال المشترك للحفاظ على البلدين وان لايتعصبوا للرأي فسكان الشمال والجنوب اقل من سكان القاهرة في مصر بينما خيارة اليمن جنوبا وشمالا كثيره جدا ان وجد العقل والمنطق والحوار الجاد والشفاف لنعيش بسلام كسائر بلدان العالم .

ولايستطيع احد ان يلغي دور الاخر لا الجنوب قادر على نهاية الشمال او العكس وعلى قوات الجنوب بالشمال ان يحذروا من الاعلام الاخواني والحوثي الذي يريد صراع بين جبهات القتال بالشمال التي تقاتل الروافض والاخوان بل يكونوا حصيفين باي تصريحات والافضل ان تصمت الاقلام في المخا وصعدة والحيمة وكرش وباب المندب وتتكلم الرصاص !!
فحراس الجمهورية قيادات درسوا في بريطانيا وامريكا ودول اوروبا ومرنين مع الجنوبيين ولن يحملوا الحقد والخطأ الذي حمله الاباء او الذي يحمله الاخوان والحوثيين بل هم الانسب كحليف استراتيجي للجنوب والتحالف لكون البحر الاحمر العمق الاستراتيجي لخليج عدن وباب المندب وسيكون في اخر المطاف دولتين وعضوين في مجلس التعاون الخليجي لان الخليج يعي جيدا بأن دمار الشمال او الجنوب هو دمار للخليج عكس النظرية الخليجية القديمة التي كانت تنص ان تدمير الشمال والجنوب هو تطور للخليج .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018