آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 مايو 2018 08:47 صباحاً

عروبة اليوم

حيدره محمد

حاولت كثيرا قتل  عروبة اليوم في وجداني..حاولت تمزيقها من مخيلتي ..!وكثيرة هي المرات التي حاولت ان اكتب كلمة العروبة فيها من جديد..ولكنني وجدة تهجتها فضلآ عن كتابتها ضربا من المستحيل  فكيف أكتبها..! وبإية لغة ولغة العروبة لاتكتب إلا بحبر الدم العربي الذي سفك بكربلاء..! يومها قتلة العروبة سبط رسول الله بدمآ بارد..! يوم ان  قال ملك العرب السفياني الاول مقولته المأثورة بغلبة سلطان السيف "لعبت هاشم بالملك فلا-خبرا جاء ولأوحيا نزل" ..! ومن يومها أعادة العروبة سيرة عروبتها الأولى عروبة الأعراب الأشد كفرآ ونفاقا..!

وقد ترقى عار العروبة لدرجة فقدانها عذريتها وصباها وكهولتها وهي تترنح ثملة في بارات واشنطن وحانات لندن وأبراج باريس..! وهي تتسكع في كل الإزقه كهرة ضآلة تشحذ الخبز وتلوك الهزائم وتشتري المجد وهما ولو كان عارآ..!وهي تتسول بيع الهوى من غيرمآ ثمن كي تبيع هواها تتوسد الرذيلة ولو كانت في أحضان رجل "عنين"..!

 قبل سبعين عام قيل ان العروبة تبدو كأارمله..! ولكنها اليوم غدة عروسا  "لخناء"تعاشر كل الأوباش وقاطعي الطريق حبا وكرها..! صعبا جدآ على عروبة اليوم ان تغسل كم المهانة التي ألحقتها بالعروبة والعرب ولو اغتسلت بماء نهري بردى والفرات دفعة واحدة..!

 أوليست عروبة اليوم من أسلمه العراق علوج الروم! أوليست هي العروبة التي دمرت سوريا من أجل الغاز! أوليست هي العروبة التي جيرة وسيسة لعبة الثورات المضاده ضد مصر الكنانة من أجل حماية إسرائيل? أوليست هي العروبة التي قطعة اوصال ليبيا ونهبة ثرواتها? أوليست هي العروبة التي تؤجج أسباب الحرب في اليمن مهد العرب الأقحاح لكي تجعلها ساحة للحرب التي تتهددها?

 وفوق كل هذا هرعت عروبة اليوم كي تطبع "المطبع"..! وتؤرخ عهدا من العمالة محررة بفتاوى آل شيوكها البنكوتية..! ومفتريها العام ..!كم هي مومسة عروبة اليوم تعاقر خمرة كل أشباه الرجال وتلعب حبالها فوق كل الحبال.. وتشتري المتعة من كل اسواق الدياثة..و تبيع الحب على كل الإسره.. وهي تحرص على إرسال رسائل الولاء المستسلمة لكل رغبات  واشنطن.. وهي تطمح علنا في وصال تل أبيب ..!


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018